أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ 125 سورة الصافات .. Vais a invocar a Baal, dejando al Mejor de los creadores 125/37 Corán فقال لهم ايليا امسكوا انبياء البعل و لا يفلت منهم رجل فامسكوهم فنزل بهم ايليا الى نهر قيشون و ذبحهم هناك سفر الملوك الأول، 18:40 .. Entonces Elías les dijo: Prended a los profetas de Baal, para que no escape ninguno. Y ellos los prendieron; y los llevó Elías al arroyo de Cisón, y allí los degolló.1 Reyes 18.40 يكفي التلميذ ان يكون كمعلمه و العبد كسيده ان كانوا قد لقبوا رب البيت بعلزبول فكم بالحري اهل بيته 10/25 إنجيل متى .. Bástale al discípulo ser como su maestro y al siervo como su señor. Si al padre de familia llamaron Beelzebú, ¿cuánto más a los de su casa? Mateo 10/25 يهزم بعل إله البحر يم، الإبن المفضل للإله إيل .. قصيدة أوغاريتية قديمة .. Baal vence a Yam —el dios del mar—, el hijo predilecto del dios El .. Poema antiguo de Ugarit

Definición de: Fisiología, Antrobología y Enzima تعريفات للفيزيولوجيا، الآنتروبولوجيا والآنزيم

الاثنين، 26 ديسمبر 2011


الفيزيولوجيا Fisiology: هي علم غرضه دراسة وظائف الكائنات العضويّة. يُشتقّ المصطلح من الكلمة اللاتينية physiologĭa { وتعني معرفة الطبيعة }، على الرغم من امتلاكه لأصل يونانيّ.
بفضل استخدام المباديء العلمية الدقيقة، تدرس الفيزيولوجيا تفاعلات العناصر الاساسية للكائن الحيّ مع محيطه. يكون غرضها الرئيسيّ فهم العمليات الوظيفية للكائنات الحيّة وكل عناصرها.

يكون بالامكان التمييز بين الفيزيولوجيا البشرية أو الحيوانية، والفيزيولوجيا النباتيّة. يحضر الارتباط بين الفيزيولوجيا البشرية وفيزيولوجيا الحيوان بفضل الاختبار الحيواني، والذي ساهم بالتقدُّم في معرفة الكائنات البشرية.
في هذا النوع من الفيزيولوجيا، يعتمد الاخصائيُّون على الاستتباب*{ " وضع مشابه "، " استقرار مشابه " } لاجل وصف استمرار الظروف الثابتة في الوسط الداخليّ. ينتج هذا الثبات من وظائف الأعضاء والأنسجة.

الفيزيولوجيا النباتيّة، من جانبها، تركّز على تحليل وظيفية الأنسجة والأعضاء في النباتات. ويشكّل التركيب الضوئي { التمثيل الضوئيّ / ذات التسمية } أحد العمليات المركزية بهذه الفيزيولوجيا، والذي يقضي باستخدام الضوء لتحويل المادة اللاعضوية من الوسط الخارجي إلى مادة عضوية يستخدمها النبات بالنمو.
تسمى الكائنات النامية بفضل التركيب الضوئيّ: fotoautótrofos { القادرة كذلك على تثبيت ثاني اوكسيد الكاربون في الغلاف الجوي } أو autótrofos. تقتضي عملية التركيب الضوئي في النباتات تحرير الاوكسجين نحو الغلاف الجوي، الامر الذي يساهم بتحسين الحياة البشرية وتقليل التلوث.






آنتروبولوجيا / علم الإنسان Anthropology


هو علم متخصص بدراسة الكائن البشريّ بصورة شموليّة. يعود أصل المُصطلح للكلمة اليونانية anthropos { والتي تعني الإنسان } و كلمة logos { والتي تعني المعرفة }. الآنتروبولوجيا هو علم متكامل يدرس الانسان بمعيار المجتمع والثقافة التي ينتمي لها، والاستعانة بطروحات علوم طبيعية، اجتماعية وانسانية. بكلمات أخرى، يدرس هذا العلم أصل وتطور التنوع البشري بصيغ السلوك الاجتماعي في الزمكان { من خلال الزمان والمكان }.
في العام 1794، كان Georges-Louis Leclerc كأوّل دارس لعلم الانسان الآنتروبولوجيا بوصفه علماً مستقلاً. حيث تمحور تطوره حول طرحين: كتحليل للتنوع المادي للنوع البشريّ { التشريح المُقارن } وكنتيجة للمشروع المقارن لوصف تنوع الشعوب. بنهايات الحرب العالمية الثانية، كانت اغلبية القوى قد سجّلت احترافاً بعلم الإنسان. بالعموم تناول علم الأتنيات الايجابي، والذي ساهم بتعزيز النقاش حول الهويّة الوطنيّة.
في الوقت الراهن، يُقسم علم الإنسان الآنتروبولوجيا لأربعة أقسام رئيسية:
علم الإنسان الحيوي antropología biológica أو antropología física، والذي يدرس تنوعات الجسم البشري في الماضي والحاضر.
علم الانسان الاجتماعي antropología social والمسمى كذلك علم الانسان الثقافي antropología cultural أو etnología، الذي يقوم بتحليل السلوك البشري، اضافة للثقافة وبُنى العلاقات الاجتماعية.
علم الآثار arqueología، والمعني بدراسة الانسانية في الماضي ويسمح بمعرفة حياة شعوب منقرضة.
علم الانسان اللغويّ antropología lingüística، المتخصص بدراسة اللغات البشرية.



 
مخطط لأنزيم تريوزفوسفات إيزميراز

تعريف الأنزيم

تكون الأنزيمات عبارة عن بروتينات معقّدة تقوم بإنتاج تغيُّر كيميائي نوعيّ في كل أجزاء الجسم. كمثال، يمكنها أن تساعد في تحليل الأغذية التي نستهلكها لكي يستطيع الجسم استخدامها. يشكّل تخثُّر الدم مثال آخر على عمل الأنزيمات.
تشكّل الأنزيمات ضرورة لكل وظائف الجسم. حيث توجد في الفم { اللعاب }، في المعدة { العصارة المعدية }، في السوائل المعوية، في الدم وفي كل عضو وخليّة بالجسم. 

المزيد من أدلة التطور من خلال القرابة البيوكيميائية Pruebas según los parentescos bioquímicos

الأحد، 25 ديسمبر 2011

De igual manera como el estudio de la anatomía comparada ha demostrado la presencia de homologías anatómicas, también el estudio bioquímico de diferentes organismos ha revelado homologías bioquímicas.
En efecto, la similitud bioquímica de los organismos vivos es uno de los rasgos m{as notables de la vida.
Enzimas citocrómicas se hallan en casi todos los organismos vivos. Una de estas, el citocromo "c", es una cadena polipeptídica que consta de 104 a 112 aminoácidos (dependiendo del organismo en el cual este presente). En años recientes se ha podido determinar la secuencia exacta de aminoácidos en estas para los citocromos c, en organismos tan diversos como el hombre, el conejo, el pingüino real, la serpiente cascabel, el atún, la polilla, el moho de pan Neurospora y muchos otros. Aunque hay variación considerable de las secuencias, en especial entre organismos que se supone sólo están relacionados remotamente, también existe semejanza considerable. La secuencia en el hombre difiere de la secuencia en el mono rhesus sólo en un sitio de la cadena, no obstante los demás 35 aminoácidos en las cadenas son los mismos en cada especie estudiada.
La presencia de genes en una variedad tan amplia de organismos que codifican el citocromo c- genes que contienen la mayor parte de la información genética- sería virtualmente inexplicable si no existiese la teoría de la evolución. Seguramente este fenómeno significa que todos heredamos este gen a una acumulación de mutaciones.
El mismo argumento puede aplicarse a otras similitudes bioquímicas entre los organismos. El estudio de la secuencia de loa aminoácidos en la hemoglobina de los mamíferos revela similitudes estrechas, en especial entre aquellas especies que se supone están estrechamente relacionadas. El DNA y el RNA de encuentran en todo organismo vivo y, hasta donde es posible determinar, contienen el mismo mecanismo de codificación hereditaria. Además, la mayoría de los vertebrados póseen hormonas similares, cuando no las mismas. Por ejemplo, la prolactina está presente en los peces, las aves y los mamíferos, aunque su función es distinta en cada una de estas clases de vertebrados. Tenemos así un paralelo al nivel químico, de los anteriores miembros homólogos: una hormona heredada a partir de un antecesor común, pero con funciones modificadas según la forma de vida de cada animal.
Resulta difícil explicar la uniformidad notable de la organización bioquímica, sobre la cual se apoya la inmensa diversidad de seres vivos, por una teoría distinta a la teoría de la evolución. Probablemente estas moléculas aparecieron en el principio de la historia de la vida y casi todas las formas modernas de vida han heredado la capacidad para sintetizarlas y utilizarlas.
Si se inyectan proteínas del suero humano en un conejo, el animal elabora una amplia variedad de moléculas anticuerpo contra todos los determinantes antigénicos extraños. Cuando en un tubo de ensayo se mezcla suero de sangre de conejo que contenga estos anticuerpos antihumanos con suero humano, se forman complejos insolubles antígenos-anticuerpos que se sedimentan en forma de precipitado. Estos anticuerpos antihumanos reaccionan también con el suero sanguíneo de ciertos mamíferos, aunque en grado menor; es decir se forma una menor cantidad de precipitado.
Este método (llamado método serológico comparado) no solamente ha corroborado algunas relaciones evolutivas que ya habían sido establecidas, sino que además ha sido muy útil para establecer relaciones de parentesco en aquellos casos donde las pruebas anatómicas no han podido proporcionar respuestas contundentes. Por ejemplo aunque los conejos muestran algunas semejanzas estructurales con los roedores, se incluyen ahora en un orden separado, el orden Lagomorpha. Las pruebas serológicas muestran que existe poca afinidad entre los conejos y los roedores; de ghecho, los conejos parecen estar más estrechamente relacionados con los ungulados artiodáctilos como el cerdo. Los resultados obtenidos gracias al método serológico comparado sugieren, también, que las ballenas tienen relación más estrecha con los ungulados artiodáctilos que con cualquier otro orden de los mamíferos

http://html.rincondelvago.com/evolucion-de-los-seres-vivos_2.html





بصورة مشابهة لدراسة التشريح المُقارن، أُثْبِتَ حضور تماثل تشريحيّ، كذلك بدراسة بيوكيمياء كائنات حيّة مختلفة قد برز حضور تماثلات بيوكيميائية. في الواقع، يشكّل التشابه البيوكيميائي للكائنات الحيّة أحد أهمّ الملامح الأكثر بروزاً في الحياة.
يُعثر على أنزيمات السيتوكروم Enzimas citocromicas عند كل الكائنات الحيّة تقريباً. أحد هذه الأنزيمات هو: citocromo "c"، وهو عبارة عن سلسلة عديد ببتيدات* مكونة من 104 إلى 112 حمض اميني** { بحسب الكائن الحاضر فيه }. من أعوام قليلة، حُدِّدَ التتابع { التسلسل } الدقيق للاحماض الامينية في هذا الأنزيم، وفي كائنات حية عديدة، منها الإنسان، الأرنب، البطريق الملكي، الأفعى ذات الجرس، سمك التونة، فراش العثّ، عفن الخبز Neurospora وكائنات كثيرة غيرها. على الرغم من وجود تباين واضح بالتتابعات، خصوصاً بين الكائنات التي لها صلات قرابة  بعيدة ببعضها، كذلك يوجد شبه يستحق الاخذ بعين الاعتبار. حيث نجد ان التتابع عند الانسان يختلف عنه عند قرد المكاك الريسوسي rhesus فقط في مكان واحد من السلسلة، مع هذا 35 حمض اميني الباقين يكونوا هم ذاتهم عند كل نوع مدروس.

حضور الجينات بكل هذا التنوّع الواسع من الكائنات الحيّة، والتي تقوم بفك تشفير الأنزيم el citocromo c – جينات تحتوي على القسم الأكبر من المعلومة الوراثيّة – ستكون غير قابلة للتفسير في حال غياب نظرية التطور. بكل تأكيد، تعني هذه الظاهرة بأننا كلنا نرث هذا الجين بتراكم طفرات.

يمكن تطبيق ذات البرهان على تشابهات بيوكيميائية أخرى بين الكائنات الحية. دراسة تتابع { تسلسل } الاحماض الامينية في الهيموغلوبين عند الثدييات، يبين وجود تشابهات وثيقة، خصوصاً بين الأنواع الحيّة التي ترتبط فيما بينها بقرابة. في الدي إن إي والآر إن إي الموجودة بكل الكائنات الحية، وإلى المدى الذي يمكن تحديده: يوجد ذات الآلية لفكّ التشفير الوراثي. اضافة لأنّ أغلبية الفقاريات، تمتلك هرمونات متشابهة، حتى لو لا تمتلك ذات الوظيفة. كمثال، يحضر البرولاكتين*** عند الأسماك، الطيور والثدييات، ولو أنّ وظيفته تكون مختلفة بكل نوع من تلك الفقاريات. نمتلك وفق هذا توازي بالمستوى الكيميائي، من الاعضاء المتماثلين السابقين: هرمون موروث اعتباراً من سلف مُشترك، لكن مع وظائف معدّلة وفق صيغة حياة كل حيوان.
من الصعب تفسير التشابه الملحوظ بمنظومة البيوكيمياء، والمعتمدة على التنوع الهائل بالكائنات الحيّة من خلال نظرية غير نظرية التطور. في الغالب، قد ظهرت تلك الجزيئات في بداية تاريخ الحياة، وورثت تقريباً كل الصيغ الحديثة للحياة القدرة على تركيبها واستخدامها.
فيما لو يتم حقن بروتينات مصل**** بشريّ في أرنب، يقوم الارنب بتحضير طيف واسع من من جزيئات الاجسام المضادة***** لمواجهة  مستضدات****** محددة غريبة. وعندما يتم مزج مصل دموي للأرنب والمحتوي للاجسام المضادة تلك المضادة للبشر مع مصل بشري في إنبوب اختبار، يتم تشكُّل معقّدات غير قابلة للانحلال مستضدات – أجسام مضادة وتترسّب على شكل precipitado*******. تتفاعل تلك الاجسام المضادة الضد بشرية ايضاً مع المصل الدموي لثدييات محددة، حتى لو بدرجة قليلة، ما يعني: يتشكل كمية قليلة من precipitado.

لم يؤكد هذا المنهاج { المسمى المنهاج المصليّ المُقارن } بعض العلاقات التطورية التي سبق إنشاؤها فقط، بل كان مفيداً جداً لتحديد علاقات القرابة ببعض الحالات التي لم تستطع فيها الأدلة التشريحية توفير اجابات قاطعة. كمثال، على الرغم من ظهور تشابه بنيوي بين الأرانب والقوارض، فهي موجودة الآن في رتبة منفصلة، انها رتبة الأرنبيات Lagomorpha. حيث تبين الاختبارات المصلية بوجود تقارب خفيف بين الارانب والقوارض، في الواقع، تُبدي الارانب ارتباط أكبر مع الحافريات ungulados artiodactilos مثل الخنزير. توحي النتائج المتوصل لها من خلال المنهاج المصليّ المُقارن كذلك: بوجود علاقة وثيقة بين الحيتان والحافريات ungulados artiodactilos لا تتوفر لها مع أيّ رتبة أخرى ضمن الثدييات.


هوامش
* الببتيد أو الهَضْمِيد (بالإنجليزية: Peptide‏) هو سلسلة أحماض أمينية. الرابطة الببتيدية هي رابطة كيميائية تنشأ بين الأحماض الأمينية لتكوين البروتينات المختلفة وهي من الروابط القوية في البناء البروتيني.
العديد من البروتينات تشكل الانزيمات أَو وحدات بروتينية تدخل في تركيب الإنزيماتِ. كما يقوم البروتين بأدوار أخرى هيكليةِ أَو ميكانيكيةِ، مثل تشكيل الدعامات والمفاصل ضمن الهيكل الخلوي. تلعب البروتينات مهام حيوية أخرى فهي عضو مهم في الاستجابة المناعية وفي تخزين ونقل الجزيئات الحيوية كما تشكل مصدرا للحموض الأمينية بالنسبة للكائنات التي لا تستطيع تشكيل هذه الحموض الأمينية بنفسها.
الاحماض الامينيه هي "لبنات البناء" الرئيسية لبناء البروتين والببتيد في الجسم. يمكن ملاحظتها بسهولة بعد هضم البروتين. ثمانيه أساسية مهمة جدا (لا يمكن للجسم البشري أن يصنعها بنفسه) والباقي غير أساسية (يمكن صنعها داخل الجسم البشري، بشرط التغذية السليمة). بالرغم من قدرة الجسم على تصنيع الأحماض غير الأساسية، إلا أنه وفي بعض الأحيان يتوجب أخذ مكملات للأحماض غير الأساسية لضمان توفر الكميه المثلى في الجسم. البعض يضيف قسما ثالثا هو شبه-أساسية، حيث يقوم الجسم بتصنيع هذه الأحماض ولكن بكميات محدودة.

** الأحماض الأمينية (بالإنجليزية: Amino Acid) هي لبنات البناء الرئيسية لبناء البروتين والببتيد في الجسم. يمكن ملاحظتها بسهولة بعد هضم البروتين. ثمانيه أساسية مهمة جدا (لا يمكن للجسم البشري أن يصنعها بنفسه) والباقي غير أساسية (يمكن صنعها داخل الجسم البشري، بشرط التغذية السليمة). بالرغم من قدرة الجسم على تصنيع الأحماض غير الأساسية، إلا أنه وفي بعض الأحيان يتوجب أخذ مكملات للأحماض غير الأساسية لضمان توفر الكميه المثلى في الجسم. البعض يضيف قسما ثالثا هو شبه-أساسية، حيث يقوم الجسم بتصنيع هذه الأحماض ولكن بكميات محدودة.
إضافة إلى بناء الخلايا وإصلاح الانسجه، الاحماض الامينيه تشكل مادة البناء الرئيسية للاجسام المضاده لمكافحة غزو البكتريا والفيروسات، وهي تشكل جزءا أساسيا من نظام الانزيمات والهرمونات؛ وهي تبني البروتينات النووية، رنا (الحَمْضُ النَّوَوِيِّ الرِّيبِي) ودنا (الحَمْضُ الرِّيْبِيُّ النَّوَوِي المَنْزُوع الأوكسِجين). كما تقوم الأحماض الأمينية بدور رئيسي بحمل الاوكسجين إلى أنحاء الجسم المختلفة، وهي مكون أساسي للنشاط العضلي.
نظريا يوجد 64 نوع منها، فالدنا تبنى من 4 روامز هي A، C، G، T وتبنى الأحماض عادة بتركيب عدة روامز، مثل GCA, GCC, GCG. لكن المتوفر في إجسام الكائنات الحية هي أقل من ذلك، ما بين 20 إلى 26 نوع من الأحماض الأمينية. مع ملاحظة أن الكثير منها يتشكل باكثر من ثلاث روامز وقد تصل إلى 6 والبعض منها مكون فقط من رامز واحد.
الحمض الأميني هو أحد مركبات عضوية تحمل نوعين من الجذور الكيميائية، وهي جذر أميني (نشادري) [1] NH2 − وجذر كربوكسيل COOH متحدتين مع ذرة كربون مرتبطة بدورها بسلسلة عضوية جانبية Side chain R تكون مختلفة من حمض أميني إلى آخر. تعتبر الحموض الأمينية وحدة التركيب الأساسية للبروتينات في الكائنات الحية.
ترقم ذرات الكربون عادة بالأحرف الإغريقية، وتنتمي الحموض الأمينية المكونة للبروتينات إلى فئة ألفا α-Amino Acids وذلك لأن جذري الأمين والهيدروكسيل يرتبطان بذرة الكربون الأولى في السلسلة. وتوجد كذلك حموض أمينية أحيائية من فئة بيتا مثل البيتا-ألانين (بالإنجليزية: β-Alanine‏) وأخرى من فئة جاما مثل حمض الجاما-بيتيريك (بالإنجليزية: γ-Aminobutyric acid‏) أو (بالإنجليزية: GABA‏). ورغم وجود عدد كبير من الحموض الألفا-الأمينية في الطبيعة إلا أن السلاسل البروتينية لا تحتوي سوى 20 نوعا منها فقط. وتضطلع الحموض الأمينية بمهام أخرى كلعبها دور نواقل عصبية ومواد أولية لبعض الهرمونات أو كمصدر للطاقة. و تتوفر أيضا مجموعة من الحموض الأمينية المخلقة(المصطنعة) كيميائيا ولها عديد الاستعملات في مجال الصناعة الكيميائية والصيدلية والغذائية.

*** البرولاكتين (بالإنجليزية: Prolactin‏) هو هرمون بيبتيدي (مصنوع من سلاسل أحماض أمينية) يفرز من الفص الأمامي للغدة النخامية ويرتبط دوره بعملية الإرضاع حيث يعمل كمحفز لإدرار الحليب من الغدد الثديية ، تسمى العملية (الإدرار اللبني) lactogenesis. يتكون البرولاكتين من سلسلة وحيدة من عديد الببتيد تحتوى 199 حمضاً أمينياً ولها وزن جزيئي يساوي 24,000 دالتون. بنية عديد الببتيد بها 3 ثنيات ناتجة عن وجود روابط كبريتية متكافئة بين أطراف السلسلة.
PIT 1 هو عامل استنساخ جيني موجود في منطقة الجين المصنع للبرولاكتين. وظيفة هذا العامل ضبط إنتاج البرولاكتين، يحفزه ارتفاع تركيز الإستروجين في الدم ويثبطه ارتفاع الدوبامين.
يتم إنتاج الكمية الأكبر من هرمون البرولاكتين في الخلايا اللبنية الموجودة في الفص الأمامي للغدة النخامية. كما ينتج الهرمون بكميات قليلة من كل من الغدد الثديية والغشاء الساقط (بطانة الرحم). يتم ضبط إنتاج البرولاكتين عبر جهاز الغدد الصم العصبية الموجود في منطقة الوطاء (تحت المهد)، تقوم أعصاب النواة المقوسة بلإفراز الدوبامين حيث يقوم هذا الناقل العصبي بإيقاف فرز البرولاكتين من الغدة النخامية. من ناحية أخرى يبدي هرمون تحفيز الإفراز من الخلايا الدرقية والمعروف بالإنجليزية باسم Thyrotropin-releasing factor بتحفيز إفراز البرولاكتين.

**** المصل قد يعني:

•   مصل الدم هو عبارة عن بلازما الدم منزوعة منه عوامل التخثر.
•   المصل قد يكون اسماً لدواء, مشتق من دم الحيوان أو إحدى سوائله الجسدية وعادة ما يضم::
o   أجسام مضادة, بروتينات تستخدم من قبل جهاز المناعة للتعرف والقضاء على الأجسام الأجنبية مثل البكتريا والفيروسات.
o   ضد-السم, مادة بيولوجية تستخدم لمعالجة اللدغات السامة.
o   دواء ضد-الفيروس، يستخدم بصورة خاصة لمعالجة الالتهابات الفيروسية
o   ترياق, مادة تستطيع معادلة نوع من التسمم

***** في علم المناعة، الضد أو الجسم المضاد (بالإنكليزية: Antibody) هو بروتين على شكل حرف Y الإنكليزي ويتواجد في الدم والسوائل الجسدية الأخرى في الفقاريات، ويتم استخدامه من قبل جهاز المناعة للتعرف على الأجسام الأجنبية وتحيدها مثل البكتيريا والفيروسات. يطلق على الضد اسم الكريين المناعي أيضا.

****** المستضد (بالإنكليزية: antigen) مادة تثير الاستجابة المناعية ويمكن أن تؤدي إلى إنتاج أضداد في الجسم. يستخدم في أحيان كثيرة بصورة مترادفة مع مستمنع (بالإنكليزية: immunogen)، بينما يميز بعض الباحثين بين المفهومين، حيث يتم تعريف المستضد على أنه أي مادة تستطيع الارتباط مع ضد نوعي، سواء أدت إلى استجابة مناعية لاحقاً أم لا، بينما المستمنع هو ما يؤدي إلى حصول استجابة مناعية. وهكذا، فكل مستمنع هو مستضد، ولكن ليس كل مستضد بمستمنع. وقد تمت صياغة المصطلح وفق المفهوم الأول، أي الترادف بين المستضد والمستمنع، لذا فالاسم الإنجليزي مركب من بداية كلمتين antibody وتعني الضد، وgenerate وتعني ينتج، والمصطلح العربي على وزن مستفعل يعبر عن هذا المفهوم أيضاً.

******* عبارة عن صوديوم ناتج من عدم انحلال بسبب الانتشار أو بسبب تفاعل كيميائي أو بيوكيميائي.

الهوامش منقولة / يُرجى التدقيق

Fenoma مجموعة الأنماط الظاهريّة

السبت، 24 ديسمبر 2011

Un fenoma es el conjunto de todos los fenotipos expresados por una célula, tejido, órgano, organismo, o especie. El fenoma incluye rasgos fenotípicos, ya sea debido a la genética o a las influencias del ambiente.
El término "fenoma" fue acuñado de forma independiente por dos grupos de científicos a finales de 1990, y se utilizó en varios contextos y publicaciones durante los siguientes cinco años. Varki propuso la siguiente definición: "Cuerpo de información que describe los fenotipos de un organismo, bajo la influencia de factores genéticos y ambientales" (Varki y Altheide, 2005). En la práctica, el término aún carece de una definición universalmente aceptada, y no se puede encontrar en los diccionarios estándar. A pesar de todo, se utiliza cada vez más en las publicaciones académicas.
De igual forma que el genoma y el proteoma significan todos los genes y proteínas de un organismo, el fenoma representa la suma total de sus rasgos fenotípicos. Algunos ejemplos de fenotipos humanos son el color de la piel, el color de los ojos, la altura, o las características específicas de la personalidad. Las diferencias fenotípicas entre individuos pueden deberse a influencias ambientales, variaciones genéticas tales como polimorfismos de nucleótido único (SNPs), o una combinación de ambas.
La fenómica es el estudio de la naturaleza de los fenotipos y la forma en que se determinan, en particular cuando se estudia en relación con el conjunto de todos los genes (genómica) o todas las proteínas (proteómica).
Este campo suscita especial interés en Australia, donde hay instalaciones especializadas para su estudio. En 2008 se creó un centro de Fenómica en la Universidad de Adelaida (Australia). Estas instalaciones permiten un análisis continuo del crecimiento de las plantas mediante imágenes de alta resolución en el rango visible, infrarrojo cercano y lejano, así como imágenes de fluorescencia. También se realizan estudios con ratones para determinar los diferentes efectos que tienen sus genes en su desarrollo.





تشكّل Fenoma مجموعة كامل الانماط الظاهرية المُعبّر عنها من: خليّة، نسيج، عضو أو نوع حيّ. تتضمّن  Fenoma ملامح نمطية ظاهرية, تكون قائمة بفضل الوراثة أو التأثيرات البيئية.


وُضِعَ مُصطلح Fenoma بصورة مستقلة من قبل فريقين من العلماء بنهاية العام 1990، واستُخْدِمَ بنصوص ومنشورات خلال الخمس اعوام اللاحقة. اقترح Varki التعريف التالي:

" هو كتلة من المعلومة التي تصف الانماط الظاهريّة لكائن حيّ، تحت تأثير العوامل الجينية والبيئية " { Varki و Altheide، 2005 }. عملياً، يفتقر المُصطلح لتعريف مقبول عالمياً للآن، ولا يمكن العثور عليه بقاموس قياسيّ. برغم كل شيء، يُستخدم كل مرّة أكثر في المنشورات الآكاديمية. 


بذات الصورة التي يعني بها الجينوم والبروتيوم: جميع الجينات والبروتينات لكائن حيّ، فسيعني الفينوم: مجموع الملامح النمطية الظاهرية.

 تكون بعض الامثلة للانماط الظاهرية: لون الجلد، لون العيون، الطول، أو الخصائص المحددة للشخصيّة. يمكن أن تعود الاختلافات النمطية الظاهرية بين الافراد: للتأثيرات البيئية، التنوعات الجينية كالاشكال المتعددة بالنكليوتيد الوحيد (SNPs) أو باجتماع كلاهما { اي التاثيرات البيئية والتنوعات الجينية }.


Fenómica هي دراسة طبيعة الانماط الظاهرية والصيغة التي تتحدّد بها، خصوصاً عندما تُدرس بالارتباط مع مجموعة كامل الجينات { genómica } أو كامل البروتينات { proteómica }.


يكون هذا الحقل ذو أهمية خاصة في استراليا، حيث يوجد مرافق مختصة لاجل دراسته. تأسّس في العام 2008 مركز فينومي بجامعة Adelaida / استراليا. 

تسمح تلك المرافق بالقيام بتحليل مستمر لنمو النباتات من خلال صور ذات دقة عالية بمعدل مرئيّ، بالاشعة تحت الحمراء عن قرب وعن بعد، كذلك صور لمراحل الازهرار { ظهور الازهار بالنبات }. كذلك يجري تحقيق دراسات على الفئران لاجل تحديد المؤثرات المختلفة التي تمتلكها جيناتها في تموها.

ملاحظة: بعد مشروع الجينوم البشري Genoma، ظهر مشروع الانماط الظاهريّة البشريّة Fenoma والتي تشكل المجموعة الكاملة من الملامح النمطية الظاهرية التي تبدو في الفرد، ففي حين يتصل الجينوم بالدي إن إي لدينا، فإنّ الفينوم يتصل بالميزات البادية في جسمنا.


Genética cuantitativa النمط الظاهريّ: الوراثة الكميّة

الجمعة، 23 ديسمبر 2011

La genética cuantitativa es el estudio de rasgos continuos (por ejemplo, la altura o el peso) y sus mecanismos subyacentes. Es una extensión de la herencia mendeliana simple en la que el efecto combinado de los muchos genes subyacentes resulta en una distribución continua de valores fenotípicos.
CARACTERÍSTICAS
 La genética cuantitativa no se limita a los rasgos continuos, sino a todos los rasgos que son determinados por muchos genes. Esto incluye:
* Rasgos continuos que son cuantitativos, con un rasgo fenotípico continuo. A menudo son poligénicos, y también pueden verse influenciados significativamente por los efectos ambientales.
 * Rasgos merísticos u otros números ordinales que se expresan en números enteros, como el número de hijos, o el número de cerdas en una mosca de la fruta. Estas características pueden ser tratadas como rasgos aproximadamente continuos como rasgos umbral.
 * Algunos rasgos cualitativos pueden ser tratados como si tuvieran una base cuantitativa subyacente, expresados como un rasgo umbral (o múltiples umbrales). Algunas enfermedades humanas (por ejemplo, la esquizofrenia) han sido estudiadas de esta manera.
para leer todo el artículo, aquí








تكون الوراثة الكميّة عبارة عن دراسة الملامح المستمرة { كمثال، الطول أو الوزن } وآلياتها الكامنة. انها امتداد للوراثة الماندليّة البسيطة والتي يتآلف بها كثير من الجينات الكامنة، فينتج توزيع مستمر للقيم النمطية الظاهرية. 


خصائص


لا تتحدّد الوراثة الكميّة بالملامح المستمرة فقط، بل بكل الملامح المحددة من قبل كثير من الجينات. وهذا يشتمل على:

* ملامح مستمرة كميّة، مع ملمح نمطي ظاهري مستمر. غالبا ما تكون متعددة الجينات، وكذلك يمكن رؤيتها متأثرة بقوّة بالمؤثرات البيئية.

* ملامح merísticos أو أعداد تراتبية أخرى: يتم التعبير عنها من خلال أعداد صحيحة { لا تحتوي كسور }، كعدد الأبناء أو عدد الشعيرات بذبابة الفاكهة. يمكن ان تُعتبر تلك الملامح بوصفها ملامح مستمرة تقريباً: كملامح عتبة rasgos umbral.

* يمكن لبعض الملامح الكميّة أن تكون: كما لو أنها قاعدة كميّة كامنة، يُعبّر عنها كملمح عتبة { أو متعدد العتبات }. كانت بعض الامراض البشرية مدروسة بهذه الطريقة { كالشيزوفرينيا، على سبيل المثال }.


مباديء أساسيّة


تكون قيمة النمط الظاهري لفرد (P): عبارة عن الأثر المُجتمع لقيمة النمط الجيني (G) والتغيرات البيئية (E) :

P = G + E

تكون قيمة النمط الجيني عبارة عن اجتماع كل المؤثرات الجينية، بما فيها جينات النواة، جينات الميتاكوندريا والتفاعلات بين الجينات. بالتالي، غالباً ما تنقسم لمكوّن اضافي (A) ومكون سيطرة (D). يصف الأثر الاضافي الأثر المتراكم للجينات الفردية، بينما يشكل الأثر المسيطر نتيجة التفاعلات بين الجينات. يمكن تقسيم التغيرات البيئية إلى مكوّن بيئيّ خالص (E) وعامل تفاعل (I) يقوم بوصف التفاعل بين الجينات والبيئة. يمكن الوصف من خلال المعادلة التالية:

P = A + D + E + I

لا يمكن تحديد الإسهام لتلك المكونات في فرد واحد، لكن يمكن تقديرها بالنسبة لجماعات كاملة من خلال تقدير اختلافات المكونات:

VP = VA + VD + VE + VI

يكون التوريث لملمح عبارة عن نسبة التغيّر { الاختلاف } الشامل (VP) – ما قوله: النمطية الظاهرية – والممكن تفسيره عبر التنوع الجيني. وهذا يشكل التنوع الجيني الشامل (VG) في التوريثات بمعنى واسع (H2)، بينما يُستخدم التنوع الجيني الاضافي (VA) فقط لاجل التوريثات بمعنى دقيق (h2) لما يسمى غالباً التوريث ببساطة. تعطي هذه الاخيرة (h2) مؤشراً لكيفية استجابة ملمح للانتقاء الطبيعي أو الصناعي.


تشابه بين الأقرباء


يمتلك الطفل أبٌ وأم. بالتالين يتقاسم الطفل مع الأب 50% من الأليلات وكذلك 50% منها مع الأم. مع هذا، يتقاسم الأب مع الأم بعض الأليلات، وهذا غالباً نتيجة تقاسم أسلاف مُشتركة. بذات الصيغة، يتقاسم شقيقان كذلك 50% من الأليلات فيما بينهما، بينما يتقاسم شقيقان من نصف الاشقاء فقط 25% من أليلاتهم. يمكن استخدام هذا التنوع في العلاقة لاجل تقدير نسبة التنوع النمطي الظاهري الشامل (VP)، والممكن تفسيره من خلال المكونات المُشار لها أعلاه.


ملامح مترابطة


على الرغم من امتلاك بعض الجينات فقط: لمؤثر واحد في ملمح وحيد، فيمتلك كثير من الجينات تاثيرات على ملامح متعددة. وبناء عليه، قد يؤدي التغيُّر بجين فقط للتأثير على ملامح مختلفة. يتم حساب هذا باستخدام التباينات. يُقسم التباين النمطي الظاهري (CovP) بين ملمحين  بذات الطريقة للتنوعات الموصوفة سابقاً. يتم حساب الارتباط الجيني بتقسيم التباين بالمؤثرات الجينية الاضافية لملمحين (Cov(A1, A2) على الجذر المربع لمنتج التنوعات بالمؤثرات الاضافية للملمحين كالآتي:

http://www.fenotipo.com/media/correlacion_genetica.png